أخبار دولية

عملية تبادل سجناء بين إيران وأميركا

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن إنجاز عملية تبادل سجناء شملت الأميركي مايكل وايت، مقابل الإفراج عن الطبيب الإيراني مجيد طاهري.

وكتب ظريف في تغريدة له على “تويتر” مساء الخميس “أشعر بالسرور لعودة الدكتور مجيد طاهري ووايت إلى احضان اسرهم قريبا”.

وأضاف “البروفيسور سيروس عسكري عاد ايضا يوم الاربعاء مسرورا الى احضان اسرته”.

عملية تبادل سجناء بين إيران وأميركا

وتابع ظريف أن هذا الامر يمكن ان يتحقق لجميع السجناء، ولاحاجة للعمل بانتقائية، مشدداً على أن جميع الرهائن الايرانيين الذين اعتُقِلوا في اميركا او في دول اخرى بطلب من اميركا يجب ان يعودوا الى الوطن.

بدوره، اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي عن الافراج عن وايت الذي كان محكوما بالسجن بسبب جرائم امنية وشكاوى مرفوعة من قبل اشخاص، لافتا في الوقت ذاته الى افراج أميركا عن طاهري.

وأوضح الموسوي أن الإفراج عن وايت يأتي، بعد ارضاء الشكاة ماديا ومعنويا من قبل مايكل وايت وشموله بالرافة الاسلامية بشان سائر جرائمه ونظرا لقضائه قسما من فترة محكوميته ومع الاخذ بالنظر اعتبارات حقوق الانسان.

وأضاف، ان وايت وبعد تفشي فيروس كورونا شمله قرار الخروج باجازة من السجن وفقا للتعميم الصادر عن رئيس السلطة القضائية، ونظرا لعدم امتلاكه اقرباء في ايران فقد تم تسليمه للسفارة السويسرية بطلب منها نظرا لكونها راعية لمصالح الحكومة الاميركية.

وكشف موسوي، انه خلال هذه الفترة وبسبب ظهور بعض الاعراض المشتبه باصابته بفيروس كورونا فقد خضع وايت للعلاج والاشراف الطبي الكامل وبعد التاكد من سلبية اختبار فيروس كورونا الذي اجري له فقد تم تنفيذ قرار الافراج عنه.

وفي الختام وجه موسوي الشكر والتقدير للتعاون الوثيق من قبل السلطة القضائية ووزارة الامن وامانة المجلس الاعلى للامن القومي وكذلك السفارة السويسرية في طهران، لاتخاذها الترتيبات اللازمة للافراج عن وايت وطاهري.

ويذكر ان محكمة اميركية اعلنت اغلاق ملف الطبيب الايراني المقيم في اميركا مجيد طاهري الذي كان معتقلا بتهمة الالتفاف على الحظر، وبامكانه العودة الى ايران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *