اهم الاخبارواحات إيمانية

“عالقدس رايحين شهداء بالملايين” .. تظاهرات حاشدة في باحات المسجد الأقصى

تظاهر آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم الجمعة، في باحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، بالتزامن مع صلاة التراويح منددين باعتداءات الاحتلال على القدس ورفضهم الاعتداءات الصهيونية بحقهم منذ بداية شهر رمضان المبارك.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، مرددين هتافات من بينها: “عالقدس رايحين شهداء بالملايين”.

وردد المشاركون في المسيرة الحاشدة التي أقيمت في باحة قبة الصخرة، شعارات منددة بالاحتلال مطالبين بتوفير الحماية لأبناء الشعب الفلسطيني بعد اعتقال وإصابة المئات خلال جرائم الاحتلال ومستوطنيه في الأسبوعين الأخيرين بالقدس.

وأصيب العشرات بالاختناق بسبب إطلاق قوات الاحتلال الصهيوني الغاز المسيل للدموع على المصلين الذين أدوا صلاة العشاء والتراويح على مدخل بيت لحم الشمالي، دعمًا للأهالي في مدينة القدس المحتلة وتنديدًا بانتهاكات الاحتلال بحق المقدسيين والمسجد الأقصى.

وفور الانتهاء من الصلاة، أطلق جنود الاحتلال الصهيوني وابلًا من قنابل الصوت والغاز على المصلين مما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

وفي السياق، اندلعت مواجهات عنيفة مع جيش الاحتلال في الحارة الوسطى ببلدة سلوان جنوب القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والقنابل الصوتية صوب المواطنين الفلسطينيين في الحارة الوسطى.

واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم، الأسير المحرر الصحفي محمد علي عتيق من بلدة برقين جنوب غربي جنين.

وأفاد مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور بأن قوات الاحتلال اعتقلت عتيق أثناء عودته من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

وتشهد مدينة القدس المحتلة منذ بداية شهر رمضان المبارك هجمة صهيونية شرسة وغير مسبوقة، تستهدف المقدسيين إمّا بالملاحقة والاعتقال تارة، أو بالاعتداء الجسدي بالضرب والقمع وإلقاء القنابل والأعيرة المطاطية في شوارع المدينة وعند أبوابها، ومنع من الجلوس في باب العامود تارةً أخرى.

وأدّت المواجهات والاعتداءات إلى إصابة عشرات المقدسيين، جراء إلقاء قوات الاحتلال الصهيونية القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية، ورش المياه العادمة، بالإضافة لاعتقال مجموعة منهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *