قضايا وآراءواحات إيمانية

علماء اليمن: بالجهاد تتحرّر القدس والمسجد الأقصى

جدّدت رابطة علماء اليمن موقفها المبدئي المناصر للقدس كعنوانٍ لأقدس وأعدل قضية، ولشعب فلسطين المظلوم الذي يتعرض للمزيد من الظلم والطغيان.

وأشار العلماء إلى أنَّ الأنظمة العربية لم تحرِّك ساكنًا وبعضها اكتف ببيانات خجولة وكأنها لا تمتلك جيوشا ولا أسلحة لردع الكيان الصهيوني والحد من غطرسته بحق الفلسطينيين .

ورأت الرابطة أنَّ ممارسات اليهود وخطواتهم المستفزة لمشاعر المسلمين تستوجب موقفًا صادقًا وصريحًا وتحركًا مساندًا من قبلِ شعوب الأمة وجيوشها، وشدَّدت على أنَّ ما يتعرض له المسجد الأقصى والقدس من تهويد وتهديد يستوجب من الأمة الإسلامية كلها مناصرة الشعب الفلسطيني بالقول والفعل ومساندته بالمال والسلاح.

كما باركت الرد العسكري الفلسطيني على اعتداءات الاحتلال “الاسرائيلي”، مؤيدةً قرار الردع الذي اتخذته ونفذته حركات المقاومة في فلسطين.

وجزمت أنَّ الخيار الجهادي والتحرك العسكري هو الخيار الوحيد الذي ستتحرر به القدس والمسجد الأقصى من قطعان اليهود وعصابات الصهاينة المحتلين.

ودعت محور المقاومة إلى المزيد من الدعم العسكري لحركات المقاومة حتى يأتي وعد الآخرة وتسوء وجوه اليهود المجرمين ويندم عملاؤهم أشد الندم، مؤكدةً على أهمية وفاعلية سلاح المقاطعة الاقتصادية وتوحيد الخطاب الإعلامي وتوجيهه التوجيه القرآني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *