أخبار محليةالمكتبة الثقافيةانشطة ومواقفاهم الاخبار

لقـاء سيـاسي موسّع في البداوي لمناسبة عيد المقاومة والتحرير و انتصار المقاومة في غزة

بدعوة من الأحزاب الوطنية و تحالف القوى الفلسطينية في الشمال و بحضور حشد كبير من الوفود اللبنانية و ممثلين عن الأحزاب الوطنية اللبنانية و الاسلامية و ممثلين عن تحالف لقوى الفلسطينية في الشمال و شخصيات و فعاليات محلية و وسائل اعلام محلية و خارجية …عقد لقاء سياسياً احتفاءً بانتصار المقاومة الفلسطينية في غزة ضمن معركة ” سيف القدس ” و ذلك يوم الإربعاء ٢٠٢١/٦/٢ عند الساعة السادسة مساءً في مقر اللجنة الشعبية الفلسطينية في مخيم البداوي ، ..
• افتتح اللقاء الاستاذ أحمد شعبان ( أمين سر اللجنة الشعبية الفلسطينية في مخيم البداوي ) رحب فيها بالحضور و حيّا صمود أهلنا في قطاع غزة و في كل فلسطين و المقاومة الفلسطينية التي أثبتت للعدو الصهيوني بأن المقاومة مازالت قادرة على الدفاع عن المقدسات و حماية شعبنا الفلسطيني و زرع الرعب في صفوف الاحتلال و ان صواريخا تطال كل بقعة في فلسطين …مشيراً الى ان من اهم انجازات الصمود و الانتصار هو وحدة الشعب الفلسطيني بجميع شرائحه في الداخل و الخارج و تضامنه مع المقاومة كسبيل وحيد للعودة و تقرير المصير ، و ختم كلمته بالتحية الى الشعب اللبناني الشقيق و وقوفه مع قضيتنا العادلة في صراعنا مع العدو الظالم .
و فد توالت الكلمات من ممثلي الاحزاب و القوى الوطنية اللبنانية و كان أبرزها :
• كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي في الشمال ألقاها المحامي جلتل عون تحدث فيها عن خيارات المقاومة المشروعة معتبراً أن انتصار المقاومة الفسطينية في غزة من أهم الإنتصارات العربية في هذا العصر و التي وحّدت الشعب الفلسطيني و جميع الشعوب العربية في تضامنها مع حق المقاومة في الدفاع عن قضيتها و مقدساتها المشروعة حيث نجح الفلسطينيون في اسقاط صفقة القرن و كل مؤمرات التسوية و التطبيع معزالعدو الصهيوني ..

• كلمة حركة الناصريين المستقلين -المرابطون في الشمال *ألقاها الاستاذ عبد الله الشمالي ، حيث بارك بالانتصار و بصمود الشعب الفلسطيني و المقاومة و أشار بأن فلسطين هي بأيدي أمينة و في مقدمها المقاومين الفلسطينيين الشرفاء الذين أسقطوا كل المشاريع و الاتفاقيات مع العدو الصهيوني ، موجهاً الدعوة الى جميع الشعوب و الأنظمة العربية للوقوف الى جانب المقاومة و دعمهم من اجل التحرير و العودة ..
• كلمة التنظيم الناصري القومي في لبنان ألقاها الاستاذ درويش مراد حيث تحدث عن كيفية استثمار و تطوير هذا الانتصار في غزة ، مشيراً الى أن وضع المقامة قبل الانتصار ليس كما بعده ، مشيراً الى ان الصواريخ التي سقطت على مستوطنات وأماكن توجد الصهاينة في فلسطين أذهلت الصهاينة و العالم بأسره و سببت مزيدا من الخوف و الهلع في صفوف المستوطنين اليهود ، و اشار الى وحده غرفة العمليات المشتركة في غزة مما زادت في قوة الضربات و تأثيرها على العدو .

• كلمةزالمشاريع الخيرية في الشمال ألقاها الشيخ محمد أبو دلال حيث تطرق الى كيد و مكر اليهود منذ مئات السنين وحتى في عهد النبي صلى الله عليه و سلم و غدرهم بالمواثيق و عدم مراعات القيم الانسانية و الاخلاقية ، و انه لا ينفع معهم سوى لغة القوة و المقاومة .

• كلمة حركة التوحيد الإسلامي في الشمال *ألقاها عضو مجلس أمناء الحركة الحاج محمود حرفوش حيّا فيها المقاومة واساد بصمود اهلنا في فلسطين مهنئا كل الشرفاء بهذا النصر الكبير .

• كلمة لقاء الأحزاب اللبنانية في الشمال ألقاها الاستاذ عبد الله خالد تحدث فيها عن المزايا و الأهداف السامية التي حققتها المقاومة الفلسطينية في معركة ” سيف القدس ” و التي أربكت العدو و فاجأت الشعوب العربية و الوطنية في العالم بهذا النصر الكبير مطالباً بوحدة المقاومة عربياً و اسلامياً من اجل التحرير و العودة .

• كلمة تحالف القوى الفلسطينية في الشمال ألقاها الأخ جلال وهبه ( أمين السر الحالي ) ، رحب فيها بالحضور شاكرا لهم حضورهم و تضامنهم و مشاركتهم في احتفالات النصر في معركة سيف القدس ، مشيراً بأن المقاومين الفلسطينيين أرسلوا مفاجآت بصواريخهم و بصمودهم الى العدو الصهيوني و لقنوه درساً لن ينسوه أبداً….وقد حيّا جميع الشهداء و الجرحى و الاسرى في الضفة و غزة و القدس و جميع البلدات الفلسطينية التي واجهت العدو اثناء الحرب …و ختم كلمته باستحالة التعايش مع العدو الصهيوني الذي يمارس أبشع اعمال العنف و الاستيطان و لا يحترم المقدسات و حقوق الانسان ، و ان الخيار الوحيد هو خيار المقاومة للدفاع عن حقوقنا و مقدساتنا و العردة و تقرير المصير …
.• الكلمة الأخيرة كانت لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ألقاها القيادي في حركة الجهاد الاخ أبو اللواء موعد حيث تحدث عن الانجازات التي حققتها معركة ” سيف القدس” مشيراً الى أن من أبرز ه هو تلقين درساً للعدو الصهيوني في الصمود و التصدي و زرع الرعب في قلوب المستوطنين و الجنود الصهاينة ، و ان هذا الانتصار قد غيّر موازين القوى مع الكيان الصهيوني مطالبا بإعمار غزة و اعداد برنامج وطني لحماية المقدسات الدينية و ضمان حق العودة و تقرير المصير .

*مجموعة التنسيق الإعلامي لمخيمي البارد و البداوي *

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *