اهم الاخبار

إيران: بإمكان الأمم المتحدة أخذ مستحقّاتها من الأموال التي سرقتها أميركا

احتجّ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على حرمان الأمم المتّحدة طهران من حقّ التّصويت في اجتماع أُمَمي لتأخّرها في دفع المبالغ المترتّبة على عضويّتها في الأمم المتحدة.

وقال ظريف في تغريدة له على “تويتر” إنّ “الشيء الذي لم يؤخذ في نظر الإعتبار الإرهاب الإقتصادي للولايات المتحدة، التي منعت إيران من دفع الأموال لشراء المواد الغذائية فما بالك بدفع مستحقّات الأمم المتّحدة المتأخرة”. مشيراً إلى أنّه بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش.

ونبّه ظريف إلى أنّه بإمكان الأمم المتّحدة أن تأخذ مستحقّاتها من 110 مليون دولار التي قامت الولايات المتحدة بقرصنتها وسرقتها.

وعلى خط مواز، أعلن المتحدّث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده عن تحديد قناة لتسديد رسوم الإشتراكات السنوية للأمم المتّحدة، وقال “إنّه من المقرّر سحب الرسوم من أرصدة إيران في مصرف كوري لنقلها إلى أرصدة الأمم المتحدة في سيول وسيتمّ قریبًا تسديدها”.

وتعليقًا على الأخبار المتعلّقة بحرمان إيران من حقّ التصويت، اعتبر زاده اليوم أنّ إيران قامت دومًا بتسديد رسوم اشتراكاتها السنوية للأمَم المتّحدة في موعده إلّا أنّ المشكلة الحالية تعود إلى تجميد أرصدة إيران من قبل أمريكا.

وأوضح أنّ الأمانة العامّة للأمم المتحدة تعرف تفاصيل هذه المشكلة التي تعود إلى العقوبات الجائرة التي فرضتها أمريكا على إيران والتي حالت دون نقل رسوم اشتراكات طهران للأمم المتحدة في موعده.

وأعلن زاده أنّ إيران أجرت مفاوضات مع خزانة الأمم المتحدة واقترحت آلية لنقل المبالغ من الأرصدة الإيرانية في كوريا الجنوبية، مضيفًا أنّ الأمم المتّحدة ستُتابع هذا الموضوع وتعمل على إزالة العقبات التي تُعرقل نقل المبلغ المخصّص من طهران لسداد رسوم اشتراكاتها للأمَم المتّحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق