غرائب وعجائبقضايا وآراء

أشكنازي: أتواصل مع زعماء عرب يوميًا عبر الـ”واتس آب”

توقع وزير خارجية العدو غابي أشكنازي أن تعين الولايات المتحدة مبعوثًا خاصًا الى الشرق الأوسط، يعمل على تعزيز “اتفاقيات ابراهام” وتشجيع ودفع التطبيع بين الكيان الصهيوني والعالم العربي، مشيرًا الى وجود دول إضافية يمكن تعزيز علاقات التطبيع معها لكن ذلك يحتاج الى الأمريكيين”.

ونقل موقع “والاه” عن أشكنازي قوله إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لم تلغ أي قرار اتخذته ادارة دونالد ترامب بما يخصّ “اسرائيل”، وهي حساسة جدًا بالنسبة للاتفاقيات التي نفذتها الإدارة الأخيرة حول اتفاقيات إبراهام، مثل صفقة بيع طائرات F35 الى الإمارات والاعتراف بالسيادة المغربية في الصحراء الغربية.

وأشار أشكنازي الى أنه “في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك فترة عملية “حارس الأسوار” في قطاع غزة كنت على اتصال متواصل مع وزراء خارجية لسبع دول عربية، بمن فيها دول لا تربطها علاقات دبلوماسية مع “اسرائيل”، كاشفًا أنه يتراسل مع جزء منها عن طريق الـ”واتس آب” بشكل يومي.

وأضاف أشكنازي “أنا متفائل جدًا، لأنه بعد العملية العسكرية في غزة العلاقات مع الدول العربية وضعت على المحك، آمل ان يستمر يائير لابيد (المكلف بتشكيل حكومة الاحتلال) بدفع هذا قدمًا. التقدم الذي حصل الان كان سريعًا للغاية. هناك امكانيات هائلة وإن واصلنا على هذا النحو سيكون أمراً لا رجعة فيه”.

واشار وزير خارجية العدو الى أن “التحديين الرئيسيين في عملية التطبيع سيكونان معرض اكسبو دبي في تشرين أول/أكتوبر المقبل، الذي ستشارك به “إسرائيل” بصورة كبيرة، وايضًا تحسين العلاقات مع المغرب وتحويل مكتبي الاتصال في تل أبيب والرباط الى سفارتين بصورة كاملة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *