اهم الاخبارفلسطينيات

فلسطين المحتلة: ارتقاء 3 شـهداء خلال اشتباك مع قوات الإحتلال في جنين

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية فجر اليوم الخميس عن استشهاد 3 شبان بينهم أسير محرر، وإصابة آخر بجروح خطيرة برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة جنين.

وأوضحت وزارة الصحة ومصادر أمنية في جنين، أن الشهداء هم الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عامًا)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عامًا) من جهاز الاستخبارات العسكرية، والأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين، كما أصيب محمد سامر منيزل البزور (23 عامًا) من جهاز الاستخبارات بجروح حرجة أدخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

وفي التفاصيل، أكد مصدر أمني أن ما حصل في جنين فجر اليوم هو توغل قوة خاصة تابعة لجيش الاحتلال لشارع الناصرة في جنين، حيث كان الهدف اعتقال عناصر من الجهـاد الإسلامي، ودار اشتباك مسلح عندما حاولت القوة اعتقالهم، وتدخلت قوة من جهاز الإستخبارات الفلسطينية وأطلقت النار تجاه القوة الخاصة وحدث الاشتباك، ‏فاستشهد جميل محمود العموري واحتجاز جثمانه عند الاحتلال، وإثنين من جهاز الإستخبارات الفلسطينية.

فلسطين المحتلة: ارتقاء 3 شـهداء خلال اشتباك مع قوات الإحتلال في جنين

الشهيد جميل محمود العموري

وقال مدير الاستخبارات العسكرية في جنين العقيد طالب صلاحات إن الشهيدين تيسير عيسة من قرية صانور جنوب جنين، وأدهم عليوي من قرية زواتا بمحافظة نابلس تم اعدامهما أثناء عملهما في الحراسة الليلية، كما أصيب الشاب البزور من خربة المطلة بمحافظة جنين بجروح بالغة، وتم نقله لمستشفى داخل أراضي الـ48 لصعوبة وضعه.

وانطلقت مسيرة حاشدة من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي للشهيد أدهم ياسر عليوي، قبل أن ينقل الى مسقط رأسه في زواتا وجابت مسيرة غاضبة شوارع المدينة منددة بالعملية الإجرامية لقوات الاحتلال ووحداتهم المستعربة .

كما أعلن عن اضراب شامل في مدينة جنين هذا اليوم حدادًا على أرواح الشهداء.

ونعى جهاز الاستخبارات وحركة فتح، الشهيدين عيسة وعليوي بعد تصديهما لقوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة جنين.

الجبهة الشعبيّة: نهج المقاومة متأصل في وجدان أبناء شعبنا

هذا، ونعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين شهداء فلسطين الذين ارتقوا خلال تصديهم البطولي لقوّةٍ صهيونيّة خاصّة اقتحمت مدينة جنين المحتلة فجر اليوم الخميس، متمنيةً الشفاء العاجل للجرحى.

وشدّدت الجبهة على أنّ دماء الشهداء لم ولن تذهب هباءً، وستعُبّد لنا حتمًا طريق التحرير والعودة.

واعتبرت الجبهة أنّ التصدي البطولي لأفراد الأجهزة الأمنية للقوّة الصهيونيّة الخاصة، يؤكّد بأنّ ثقافة المقاومة والاستشهاد متأصلة في وجدان أبناء شعبنا، وأنّ الدفاع عن الوطن وشعبنا هي السمة الطبيعيّة والنهج الذي يجب أن يحكم أداء أفراد الأجهزة الأمنيّة، فلا ننسى مئات الشهداء من الأجهزة الأمنيّة الذين استشهدوا في معارك الدفاع عن الوطن، وعلى رأسهم الشهيد القائد يوسف ريحان “أبو جندل” في معركة جنين.

وأضافت الجبهة إنّ هذه الثقافة يجب أن تترسّخ وتتوسّع لتشمل كل عناصر الأجهزة الأمنيّة، ليكونوا في خط الدفاع الأول عن أبناء شعبنا ضد جنود الاحتلال والمستعربين والمستوطنين، بعيدًا عن سياسات التطويع والنهج المدمر الذي حكم عقيدة السلطة.

وأكَّدت الجبهة على أنّ هذه الجريمة الصهيونية الجديدة، تدعونا إلى مزيدٍ من التكاتف والوحدة، والانتقال من مربعات الانتظار والمراوحة في المكان، إلى ميادين المواجهة والاشتباك المفتوح مع الاحتلال، لتفجير انتفاضة شاملة أكثر تطورًا واتساعًا واشتعالاً على امتداد الأرض المحتلة، بعيدًا عن أيّة أوهام للسلام المزعوم، فقد أثبتت المقاومة أنّها اللغة الوحيدة التي يفهمها العدو.

وختمت الجبهة بيانها مُؤكدةً على أنّ الدماء الفلسطينيّة التي سالت اليوم في جنين، تُشكّل فرصةً لنا للذهاب إلى وحدةٍ وطنيةٍ على أساس برنامجٍ وطني كفاحي موحّد لشعبنا، يعمل على إعادة بناء مؤسّساتنا الوطنيّة على أساس عقيدةٍ وطنيةٍ مقاومة.

لجان المقاومة في فلسطين: فلتشتعل الأرض غضبًا في وجه العدو ولينطلق رجال المقاومة ثأرًا للشهداء

بدورها، زفت لجان المقاومة في فلسطين شهداء جنين وجريمة العدو، مؤكدة أن الدماء الفلسطينية واحدة أمام إجرام الصهاينة فلتشتعل الأرض غضبًا في وجه العدو ولينطلق رجال المقاومة ثأرًا للشهداء وردعًا للعدو المجرم.

واكدت لجان المقاومة ان الدماء الفلسطينية واحد أمام اجرام الصهاينة وان العدو لا يفرق بين فلسطيني وآخر بممارسة جرائمه وان كل الأرض وكل أبناء شعبنا الفلسطيني مستهدفة من قبل هذا العدو العنصري المجرم .

واشارت” لجان المقاومة في فلسطين” ان ابطال الاجهزة الامنية في جنين الليلة اسقطوا اوسلو واعلوا فلسطين واعادوا تصويب بنادقهم الى مكانها الصحيح وهو قلب العدو الصهيوني الغاصب .

وشددت “لجان المقاومة في فلسطين” ان هذه الجريمة التي استهدفت الامن والمقاومين الفلسطنيين في جنين البطولة تستدعي اشعال الارض غضبا وثورة في جه المحتلين الصهاينة .

ودعت “لجان المقاومة في فلسطين” في ختام حديثها رجال المقاومة والشباب الثائر في ضفتنا الابية الى الثار للشهداء وردع العدو الصهيوني عبر تصعيد الانتفاضة والمقاومة بكافة أشكالها .

حماس: شعبنا الفلسطيني حُر أبِي لا يمكن أن يستسلم

أكد الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم أن الروح الوطنية القتالية العالية لأبناء الأجهزة الأمنية التي تجلت اليوم في اشتباكات جنين البطولية مع العدو الإسرائيلي ، تعني أن شعبنا الفلسطيني حُر أبِي لا يمكن أن يستسلم للأمر الواقع، أو يرضخ لسياسات الإحتلال ، وأنه لا يوجد قوة على الأرض تستطيع أن تمنعه من القيام بواجبه الوطني بالتصدي لاعتداءات واقتحامات جنود العدو والمستوطنين الصهاينة ، مهما كان الثمن ومهما بلغت التضحيات .

وقال برهوم إن ما جرى في جنين هو عمل بطولي شجاع ، وهو الممارسة الحقيقية والمطلوبة لدور الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية في حماية شعبنا والدفاعة عنه ، وأن هذه الروح النضالية المقاومة يجب أن تتعزز وتتصاعد وتستمر، فرهاننا على أمثال الشهداء “جميل العموري، وأدهم عليوي، و تيسير عيسة” ، وكل التحية لأرواح الشهداء والشفاء العاجل للجرحى.

الجهاد الاسلامي: شهداء جنين تصدوا ببسالة لاقتحام قوات العدو

أكد الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة طارق سلمي أن شهداء جنين تصدوا ببسالة لإقتحام قوات العدو وأبناء الأجهزة الأمنية قاموا بدورهم الطبيعي وبما يريده شعبهم لردع الإحتلال الإسرائيلي.

وأضاف أن جنين تتصدر قائمة المجد وهي تقدم شهداءها الأبطال الذين ارتقوا فجراً وهم يدافعون عن أرضها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *