الموسوعة العسكريةاهم الاخبار

سوريا: العدوان الأخير إشهارٌ لهزيمة المشروع التخريبي “الغربي-الإسرائيلي”

أكدت سوريا أن الاعتداءات الإرهابية “الإسرائيلية” لن تتمكن من حماية عملائها من التنظيمات الإرهابية من إرهابيي “جبهة النصرة” و”داعش” و”الخوذ البيضاء” ولن تحرف الجيش السوري عن مكافحة شراذم الإرهابيين ورعاتهم.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية في بيان لها إن الإعتداء “الإسرائيلي” على حلب يأتي في إطار سياسة سلطات الاحتلال الممنهجة والقائمة على ممارسة إرهاب الدولة وتقديم الدعم المستمر للمجموعات الإرهابية المسلحة وإمعاناً منها في انتهاك القرارات الدولية.

وأوضح البيان أن العدوان الغادر كما في اعتداءات سابقة تزامن مع عيد الأضحى المبارك حيث قامت سلطات الاحتلال بشن مثل هذا العدوان قبيل عيد الميلاد الأخير كما تزامن مع قيام تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي بشن هجمات صاروخية على بعض المناطق في محافظة حلب وشمال محافظة حماة.

واعتبر البيان أن هذا العدوان بمثابة إعلان إفلاس “إسرائيلي” وإشهار لهزيمة المشروع التخريبي الغربي-الإسرائيلي. محذراً الكيان “الإسرائيلي” من التداعيات الخطيرة الناجمة عن الإمعان في اعتداءاته تحت ذرائع واهية وكاذبة ومن دعمها المستمر للتنظيمات الإرهابية.

ختاماً أكد البيان أن الاعتداءات “الإسرائيلية” وممارساتها الإرهابية والإجرامية لن تستطيع حرف الجيش السوري عن بوصلته الوطنية وعن الاستمرار بقيامه بواجبه الدستوري بمكافحة شراذم الإرهابيين ورعاتهم من “الإسرائيليين” مع تصميمه اليوم وأكثر من أي وقت مضى على استعادة الجولان السوري المحتل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *