الموسوعة العسكرية

الحوثي: منع الحج من جرائم النّظام السعودي الكبرى

أسِف قائد حركة “أنصار الله” اليمنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي على “ما أقدم عليه النظام السعودي الجائر المنحرف من إيقاف الحج للعام الثاني من بلدان العالم الإسلامي”، معربًا عن حزنه لمشاهدة المشاعر المقدّسة والمسجد الحرام مقفرة وخالية إلّا من القليل من الحجاج.

وأكَّد السيد الحوثي في بيانٍ بمناسبة عيد الأضحى أنَّه بينما المسجد الحرام خال من الحجاج يواصل النظام السعودي من خلال ما أسماها بهيئة الترفيه إقامة الحفلات الماجنة وتجمعات اللّهو والفساد.

وأوضح أنَّ النظام السعودي يقدّم للحفلات الماجنة كلّ الخدمات ويفتح المجال فيها للتّجمعات في صورة تكشف حقيقة توجهاته، معتبرًا أنَّ الإجراءات التّعسفية الباطلة في منع الحج عن المسلمين من بقية البلدان واحدة من الجرائم الكبرى التي يمارسها النظام السعودي ضمن دوره التخريبي بحقّ الأمّة.

وأشار قائد “أنصار الله” إلى أنَّ منع النظام السعودي المسلمين من مختلف البلدان من الحج ما عدا حضور رمزي ومحدود من داخل السعودية مخالفة صريحة للنصوص القرآنية.

وأضاف أنَّ “ما أقدم عليه النظام السعودي تجاوز مكشوف لأساس من أسس فريضة الحج التي أرادها الله أن تكون فريضة إسلامية عالمية”.

وشدَّد على أنَّ “النظام السعودي المنحرف لا يرعى حرمة المشاعر المقدّسة ولا يرعى حرمة ركن عظيم من أركان الإسلام، ولا يرعى حرمة الأمّة الإسلامية التي لها الحق في إقامة هذه الفريضة إلى المشاعر المقدسة التي ليست ملكا له”.

وحول استمرار العدوان على اليمن، أكَّد السيد الحوثي أنَّ من جرائم النظام السعودي التي تخدم أعداء الأمة عدوانه المستمر بإشراف أمريكي وبريطاني على الشعب اليمني، مشيرًا إلى أنَّ “العدوان يواصل ارتكاب أبشع الجرائم بحقّ أبناء شعبنا وحصاره ومنع وصول الغذاء والدواء والمشتقات النفطية ومتطلّبات الحياة”.

وشدَّد على أنَّ النظام السعودي ومعه الإماراتي ومن معهم يخدمون أعداء الأمّة بمؤامراتهم على بقية شعوبها في فلسطين والبحرين وسوريا والعراق وبقية البلدان.

ودعا السيد الحوثي الشعب اليمني إلى الإستمرار في دعم الجبهات بالمال والرجال والتّصدي للعدوان المستمر على بلدهم، وإلى العناية بالتّكافل الاجتماعي ومواساة الفقراء وتعزيز الروابط الأخوية والحفاظ على الجبهة الداخلية والتعاون على البرّ والتّقوى.

وبارك للشعب اليمني بالإنتصارات الكبيرة في محافظة البيضاء وسائر الجبهات، موضحًا أنَّ هذه الإنتصارات شاهد واضح على النتائج العظيمة للصبر والعمل والتضحية والتحلي بالمسؤولية.

كما تقدَّم قائد “أنصار الله”بالتّهاني والتّبريكات للشعب اليمني المسلم ولأبطاله المرابطين في كلّ جبهات القتال وإلى كلّ أمّتنا الإسلامية، متمنيًا أن يُعيده عليها بالخير والنّصر والبركات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *