أخبار دولية

إدارة بايدن تدخل على خطّ قضية سعد الجبري

كشفت مجلة “فورين بوليسي” عن رسالة بعثها عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب الجمهوري السيناتور ماركو روبيو وثلاثة أعضاء في مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي وهم السيناتور Patrick Leahy والسيناتور Tim Kaine والسيناتور Ben Cardin، أعربوا فيها عن قلقهم العميق حيال قضية احتجاز عمر وسارة الجبري وهما ابن وابنة المدعو سعد الجبري الذي كان يعمل مستشارًا لولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف.

وأشارت المجلة إلى أن هذا التطور يأتي تزامنًا مع التقارير الإعلامية التي أفادت أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تحاول أن تتدخل في موضوع الدعاوى القضائية التي قدمت إلى محكمة كندية حيث اتهمت شركات سعودية الجبري باختلاس ملايين الدولارات.

وبحسب المجلة، المشرعون الأميركيون يصفون الجبري بالشريك “القيم” لأجهزة الاستخبارات الأميركية في سياق محاربة جماعات إرهابية مثل “القاعدة”، والرسالة المذكورة أوردت أن الدعاوى القضائية التي قدمت ضد الجبري قد تؤدي إلى كشف معلومات سرية حول السياسات الأميركية في محاربة الإرهاب.

كذلك لفتت المجلة إلى ما جاء في الرسالة عن قيام الحكومة السعودية باستخدام أولاد الجبري كأداة من اجل ابتزازه واجباره على العودة من كندا حيث يقيم حالياً.

هذا وقالت المجلة إن الرسالة هذه تشير إلى أن الضغوط الآتية من الكونغرس قد توتر العلاقات أكثر فأكثر بين الولايات المتحدة والسعودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *