اهم الاخبارغرائب وعجائب

الإمارات تستعين بشركة اسرائيلية لمراقبة حقول نفطها

أفادت صحيفة “غلوبس” الاقتصادية أن شركة “برسبيتو” (Percepto) الإسرائيلية وضعت طائرات مسيّرة تعمل بصورة مستقلة في الإمارات بغرض مراقبة حقول النفط، مزارع الطاقة الشمسية ومنشآت البنية التحتية الأخرى، بهدف التدقيق في عيوب بنيوية ومشاكل تتعلق بالأمن والسلامة.

وتعمل الطائرات الاسرائيلية المسيّرة في كل ساعات اليوم، وفي ظروف الحرارة الشديدة، وتقوم بفحص مساحات واسعة بشكلٍ ثابت دون الحاجة إلى تدخلٍ بشري.

هذه الطائرات تنطلق من محطات الإرسال المخصّصة لها، وتنفذ عمليات الفحص وترجع بشكل مستقل لإعادة شحنها، وهي مجهزة بنظام تصوير نهاري وليلي، وتستخدم قدرات فك التشفير والذكاء الصناعي من أجل رصد الأعطال التشغيلية والأمنية.

الشركة التي تأسّست عام 2014، تعتبر واحدة من أكبر عشر شركات للطائرات المسيّرة في العالم، ويعمل فيها 120 موظفًا في فلسطين المحتلة، وفي مركز للعرض والابتكار في تكساس وأستراليا، ومنذ إقامتها قامت بتجنيد أكثر من 72 مليون دولار.

ويقول أحد المؤسسين ومن أصحاب الشركة آرييل أفيتان إنه تم إنشاء العلاقة الأولية مع الإماراتيين قبل نحو عام، وفور التوقيع على اتفاقيات التطبيع بين الجانبين، واليوم بدأ الأمر بالتحقق، لافتًا إلى أنه قبل ذلك كان هناك اهتمام مشترك خلال المعارض والاجتماعات إلّا أنه لم يكن من الممكن تأسيس علاقة عمل حقيقية في غياب العلاقات بين الطرفين.

وحصلت الطائرات المسيرة “برسبيتو” على موافقات من هيئة الطيران الأمريكية للتشغيل عن بُعد أيضًا عند عدم وجود اتصال بالعين بين المشغل والمسيّرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *