أخبار محليةالمكتبة الثقافيةانشطة ومواقفاهم الاخبار

تعليقاً على أحداث فنيدق-عكار العتيقة.. الشيخ شعبان” ما يجمعنا الأخوة والدين بالإضافة إلى الإهمال والحرمان

أسف الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان لما حصل من أحداث مؤلمة في القموعة والمنطقة الفاصلة بين بلدة فنيدق وبلدة عكار العتيقة حيث سقط شهيد وعدد من الجرحى، معتبراً أن المأساة تبعث على الحزن وفي نفس الوقت تدفعنا للمطالبة بتغليب لغة العقل والحكمة، وإسكات صوت الفتنة والوقوف في وجه من يثير الأحقاد والضغائن بين أهلنا في البلدتين.

وأضاف فضيلته في بيان له “ما يجمعنا في عكار إضافة الى الأخوة في الدين والوطن والجوار والقرابة، الإهمال والحرمان المزمن، فلا إنماء متوازناً ولا مشاريع حقيقية، كل ذلك حوَّل مناطقنا المستضعفة في عكار والأطراف الى المناطق الأكثر فقراً في لبنان، في ظلّ غياب أيّ عمل تنمويّ على مستوى عكار وطاقات شبابها.

وختم فضيلته “عائلات فنيدق وعكار العتيقة ليسوا مجرد جيران وإنّما تربطهم علاقات الأخوّة والمصاهرة والدين، ولا يمكن لأيّ نزاع جغرافي أن يقف حائلاً أمام تواصلهم وحلّ خلافاتهم وحقن دمائهم، وعلى القوى الامنية وأعيان وفعاليات عكار الدينية والسياسية والاجتماعية واجب فرض الأمن وضبط الوضع والوقوف إلى جانب أهلنا وإيجاد الحلول المناسبة لكل ما جرى ويجري، مضيفاً “عزاؤنا لذوي الشهيد المظلوم الصابرين
ودعاؤنا بالشفاء العاجل للجرحى، ولتبلسم الجراح بين أهلنا لتهدأ النفوس وتعود المحبة والأخوة لتسود كل علاقاتنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *