اهم الاخبارقضايا وآراء

بإقناع من العدو.. 31 دولة تقاطع مؤتمرًا مناهضًا للعنصرية

أفاد موقع “يديعوت أحرونوت” أن كيان العدو نجح بإقناع أكثر من 31 دولة بمقاطعة مؤتمر “ديربان” (المؤتمر العالمي لمناهضة العنصرية) الذي سيعقد خلال اجتماعات الجمعية العمومية التابعة للأمم المتحدة في نيويورك، ويعتبر الاحتلال نشاطاته معادية لها نظرا لمهاجمة بيانه الختامي بصورة مستمرة “تل أبيب” ويدعو لمقاطعتها.

وذكر التقرير أن هذه الجهود قادها وزير الخارجية الاسرائيلي يائير لابيد الذي تحدث مع عشرات وزراء الخارجية من أنحاء العالم.

وفي المقابل نفّذت نشاطات ديبلوماسية غير علنية من قبل الموظفين في وزارة الخارجية الصهيونية وسفراء الاحتلال في أنحاء العالم وسفير الكيان الغاصب في الامم المتحدة غلعاد أردان، وكانت النتيجة حتى يوم أمس أن 20 دولة أعلنت مقاطعتها رسميًا للحدث وهي: الولايات المتحدة، كندا، أستراليا، النمسا، جمهورية التشيك، المجر، فرنسا، بلغاريا، كرواتيا، إيطاليا، قبرص، اليونان، رومانيا، نيوزيلندا، سلوفينيا وسلوفاكيا.

وبحسب “يديعوت”، أُقنعت 11 دولة بالانسحاب لكنها لم تعلن رسميًا عن قرارها، إضافة الى إقناع عدد من الدول المشاركة مثل بلجيكا بتخفيض رتبة الممثلين في المؤتمر.

هذا وصرح وزير الخارجية يائير لابيد وقال: “على عكس الحكومة السابقة التي استسلمت أمام هذا المؤتمر، تمكّنا من القيام بالمهمة”، وأضاف “أن نصل الى وضع فيه 31 دولة تقاطع مؤتمر ديربان دليل على القوة السياسية التي لم تكن موجودة منذ فترة طويلة، ونظرية بيبي (بنيامين نتنياهو) بأن الجميع ضدنا غير صحيحة”.

وانعقدت لجنة ديربان للمرة الأولى عام 2001 في مدينة ديربان في جنوب افريقيا بهدف إقامة مؤتمر عالمي ضد العنصرية، وكل خمس سنوات يقام مؤتمر مرتبط به خلال نشاطات الجمعية العمومية السنوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *