أخبار محلية

كوارث الطائرات المدنية الى الواجهة مجدّدًا

قبل نحو 4 أشهر، سقطت طائرة مدنية خاصة من نوع “سيسنا” في محلة عين ورقة في بلدة غوسطا، راح ضحيّتها 3 شباب، وحينها عُلم أن السبب يعود الى عطل طرأ على الطائرة، ما أدّى الى اصطدامها بشكل خفيف بأسطح أحد المنازل قبل أن ترتطم بالحرش.

اليوم، تتجدّد الحادثة ولكن في منطقة أخرى، مع سقوط طائرة تابعة لنادي الطيران اللبناني في البحر أثناء تحليقها بالقرب من منطقة حالات.

حتى الآن، لم تعرف حصيلة الضحايا، فيما تدخلت وحدة من الإنقاذ البحري في الدفاع المدني للتعامل مع تداعيات الحادث.

وتُستخدم هذه الطائرات عادة للتدريب أو القيام بجولات سياحية أو لاحتفالات خاصة لقاء كلفة مالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *