أخبار محليةالمكتبة الثقافيةانشطة ومواقفاهم الاخبار

مجلس أمناء حركة التوحيد استنكر العدوان السافر على المتظاهرين في الطيونة

استنكر مجلس أمناء حركة التوحيد الإسلامي بعد لقائه في مقرّ الأمانة العامة في طرابلس العدوان السافر على المتظاهرين السلميين الذين قصدوا قصر العدل في بيروت، وتقدّم المجلس بالعزاء من قيادتي حركة أمل وحزب الله وأهالي الشهداء.

وطالب مجلس الأمناء بمحاسبة من حرّض وخطّط ونفّذ هذه المجزرة والتي غايتها ضرب السلم الأهلي والعيش المشترك، وتعميم ثقافة المناطقية، وصولاً لإشعال الحرب بين أبناء الوطن الواحد، وهذا ما يسعى إليه المغرضون وعملاءإسرائيل، داعياً إلى تفويت الفرصة على هؤلاء العملاء الذين لا يُقرّهم لا مذهب ولا طائفة، فلبنان المنتصر على العدو الإسرائيلي يراد له اليوم أن يغرق في مستنقع من دماء الفتنة.

وختم البيان ” نتمنى الشفاء العاجل للجرحى والرحمه للشهداء ونُكبر في قيادتي حركة أمل وحزب الله وأد الفتنة وحقن هذه الدماء الزكية والحفاظ على السلم الأهلي في لبنان والحفاظ على اللبنانيين على اختلاف مذاهبهم وطوائفهم وفئاتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *