علوم وتكنولوجيا

الدفاع الروسية أعلنت تدمير قمر اصطناعي معطّل: تصرفات الجانب الأميركي توصف بأنها مهددة

أعلنت ​وزارة الدفاع الروسية​، أنها أجرت أمس الثلاثاء، تجربة ناجحة في الفضاء أسفرت عن تدمير قمر اصطناعي روسي خارج الخدمة، موضحة أن “الحديث يدور عن جهاز “تسيلينا – د”، الذي تم إطلاقه إلى المدار في العام 1982، وكان عاطلًا عن العمل”.

وأشارت، في بيان، إلى أنه “في ضوء التهديد الوارد من الجانب الأمريكي، على تعزيز قدرة روسيا، على الدفاع عن نفسها في الفضاء الخارجي وعلى الأرض، معلنة أن “تصرفات الجانب الأميركي توصف بأنها مهددة، ولا تناسب الأهداف المعلنة لاستخدام الفضاء الكوني استخداما سلميا”.

ولفتت الوزارة، إلى أنه “على هذه الخلفية تقوم وزارة الدفاع الروسية، بأنشطة مخطط لها تهدف إلى تعزيز قدرتنا على الدفاع لإبعاد إمكانية إلحاق الأضرار المفاجئة، بأمن البلاد في الفضاء وعلى الأرض، باستخدام وسائل فضائية أجنبية موجودة حاليا أو تقع قيد التطوير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *