المكتبة الثقافيةفلسطينيات

اتهام عامل نظافة في منزل غانتس بالتجسُّس لصالح إيران

أفاد موقع “والاه” أنَّه قُدمت اليوم الخميس مذكّرة اتهام بجرم التجسس لصالح إيران ضد عومري غورن غوروكوبسكي – إسرائيلي يبلغ من العمر 37 عامًا- يعمل في منزل وزير الحرب بيني غانتس.

وبحسب مذكرة الاتهام التي سمح بنشرها الشاباك، فإنَّ غوروكوبسكي الذي كان يقوم بالأعمال المنزلية والتنظيف في منزل غانتس، توجّه عبر شبكة التواصل الاجتماعي إلى مجموعة قراصنة “بلاك شادو” الموالية لإيران حسب تعبير الموقع، وعرض مساعدتهم بطرق مختلفة، مقابل مبلغ مالي.

واقترح غوروكوبسكي على القراصنة زرع “فيروس” يسمح لهم باختراق حاسوب غانتس، وفق مذكرة الاتهام.

وأشار الموقع إلى أنَّه من أجل إثبات جديته، وإثبات قربه من الوزير، التقط المصدر صورًا لعدَّة أشياء في أماكن مختلفة من منزله، من بينها خزنة غانتس وصور لحواسيب، وأرسلها إلى القراصنة.

وكشف “الشاباك” أنَّ غوروكوبسكي اعتُقل بعد عدة أيام من التواصل مع “بلاك شادو”، وأنَّه لم يستطع نقل معلومات حساسة، مبينًا أنه “وبسبب إجراءات حماية المعلومات في منزل وزير الأمن، لم يحصل المتهم على معلومات مصنفة، ولم ينجح في نقل مواد كهذه”.

وبحسب زعمهم، فإنَّ لدى غوروكوبسكي سجّلًّا إجراميًّا يتضمن خمس إدانات سابقة، من بينها حادثتا سرقة مصرف، وكان قد حُكم عليه بأربعة أحكام مختلفة بالسجن، آخرها لمدة أربع سنوات.

وبعد انتهاء التحقيق، قدّمت النيابة العامة في إقليم الوسط إلى المحكمة الإقليمية في اللد مذكرة اتهام ضد غوروكوبسكي، ناسبةً إليه “جريمة” التجسّس. وفي أعقاب الحادثة، سيقوم “الشاباك” بالتحقيق في القضية، لمنع تكرار مثل هكذا حوادث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *