أخبار دولية

العميد قاآني للأمريكيين: زمان اضرب واهرب ولّى

أكَّد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني العميد إسماعيل قاآني أنَّ على الأمريكيين الخروج من الجغرافيا المحيطة بإيران، قائلًا: “لا يزال لدى الأمريكيين متسعٌ من الوقت لترك الجغرافيا من حولنا، اخرجوا وإلا ستُطردون بطريقة أكثر سوءًا من تجربتكم في أفغانستان”.

وفي كلمةٍ له خلال الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد أحد قادة الحرس الثوري “عبد الرسول استوار محمود آبادي” في محافظة فارس جنوب البلاد، أشار العميد قاآني إلى أنَّه لم يعد بوسع الأمريكيين اليوم فعل ما كانوا يفعلونه في الماضي، مشددًا على أنَّ “زمان اضرب واهرب قد ولّى”.

ولفت إلى أنَّ الأمريكيين قاتلوا في أفغانستان 20 عامًا ولم يُحقّقوا أيَّ نتيجةٍ تُذكر، واصفًا تجربتهم هناك بأنها أسوأ تجربةٍ لهم.

وتابع قائد فيلق القدس: “لقد اعتاد الأمريكيون على شنِّ حروبٍ في العالم، وجني أرباحٍ طائلةٍ من بيع السلاح، وقد أتوا إلى أفغانستان والعراق من بدون دعوة، وها هم بعد 20 عاما يتفاوضون ولم يحصلوا على شيء بالمقابل”.

وأكَّد العميد قاآني أنَّ العقوبات الأمريكية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتهديدات الأمريكية لا تجدي نفعا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *