فلسطينياتقضايا وآراء

هل تشتعل الأوضاع في القدس؟

أصدرت بلدية القدس المحتلة هذا الأسبوع أمر هدم للقبة الذهبية التابعة لمسجد في حي بيت صفافا بحجّة بنائه دون ترخيص.

بحسب موقع “كيبا” الاخباري، بدأت القضية قبل عدة أسابيع عندما أقيمت قبة ذهبية عند مخرج المنطقة الصناعية “تلفيوت” في القدس، ويتعلق الامر ببناء ضخم، بني دون ترخيص ودون تخطيط، مع تجاهل سلطة القانون”.

وفورًا بعد عملية الانشاء، توجه رؤساء منظمات المعسكر القومي (يهود متشددون) الى رئيس بلدية القدس موشيه ليون بطلب هدم القبة الذهبية غير القانونية، وفق ادعائهم، لأن الامر يتعلق بمحاولة سيطرة “إسلامية وقومية على القدس”، على حدّ تعبيره.

كذلك قامت حاجيت موشيه، نائب رئيس بلدية القدس ورئيسة البيت اليهودي بإرسال طلب مشابه.

وفي رسالة إلى مهندس المدينة والنائب العام طلبت توضيحا “لماذا لا يوجد موعد لهدم مبنى القبة الذهبية الذي تمّ تشييده في حي بيت صفافا بشكل غير قانوني ودون تصاريح”.

وذكرت رئيسة البيت اليهودي في الرسالة أنها “تدرك الحساسية التي قد يُسببّها هدم مبنى له طابع فريد بالنسبة للسكان الفلسطينيين في المدينة، لكن لهذا السبب على وجه الخصوص، من المهم جدًا عدم التمييز بين السكان وتنفيذ الهدم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *