فلسطينيات

السفير الأميركي لدى تل أبيب: لن أؤجج الغضب بزيارة المستوطنات

أكد السفير الأميركي الجديد لدى تل أبيب ، توماس نايدز، أنه لن يزور المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة حتى لا يؤجج الوضع على الأرض.

وفي مقابلة مع وسائل إعلام عبرية نقلتها صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، قال نايدز إنه لم ولن يزور المستوطنات في الضفة الغربية، موضحا: “لأنني مثلما أطلب من الفلسطينيين والإسرائيليين عدم اتخاذ خطوات تؤدي إلى تأجيج الموقف، لا أريد القيام بأشياء عن قصد قد تؤدي إلى عدم الاحترام أو الغضب بين الناس”.

وأضاف نايدز: “عندما يتعلق الأمر بإسرائيل، ليس لدي أيديولوجية. كل ما يهمني هو أن إسرائيل ستبقى دولة قوية وديمقراطية ويهودية”. وقال إنه يدعم حل الدولتين من خلال منصبه الجديد.

وتابع: “أدعم حل الدولتين. وأدعم كذلك رفاهية الشعب الفلسطيني، كل هذا نابع من الاعتقاد بأن إسرائيل ستكون أقوى بهذه الطريقة”.

وتأتي تصريحات السفير الأميركي الجديد لدى الكيان الصهيوني بمثابة عودة إلى الوضع قبل حقبة دونالد ترامب عندما لم يقم السفراء الأميركيون بزيارات إلى المستوطنات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *