أخبار محلية

حمية من فرنسا: تفعيل المرافق العامة للدولة هو الحجر الأساس في نهضة لبنان

أكّد وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور علي حمية أنه “منذ تسلم المهام الوزارية، كان يضع نصب عينيه هدفًا أساسيًا يتطلع إليه دائما، وهو العمل على تحسين الخدمات التي تقدمها المرافق العامة للدولة وتعزيزها، بغية زيادة إيراداتها المالية، سواء أكان ذلك في مطار بيروت الدولي، أم في مرفأ بيروت أم غيرهما من المرافق الأخرى”.

وخلال استقباله مديرة شمال افريقيا والشرق الاوسط في وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية آن غيغان في السفارة اللبنانية بفرنسا، أشار حمية إلى أن “عملية تفعيل المرافق العامة للدولة والتي يتبناها في الوزارة، هي الحجر الاساس في نهضة لبنان”، وقال إنه “قدم في سياق الموازنة العامة المرتقبة لهذا العام، عدة مشاريع قوانين تخدم عملية التفعيل تلك، والتي تصب في خدمة هدف النهوض بالوطن”.

من جهتها، بحثت غيغان مع حمية موضوع التفاوض اللبناني مع صندوق النقد الدولي، مؤكدة أهمية إنجاز الاتفاق معه، ولفتت إلى أنها تتفق تمامًا مع الرؤية التي قدمها حول أهمية تفعيل المرافق وانعكاساتها الإيجابية على لبنان واللبنانيين.

وردّ حمية قائلا “إننا منفتحون على التفاوض مع صندوق النقد الدولي، لما فيه مصلحة لبنان واللبنانيين معًا”، معتبرًا أن “الصندوق قد يكون جزءًا من الحل، وليس الحل بأكمله، ولكن ذلك يبقى مقترنًا بعباءة السيادة الوطنية”.

وأوضح أنّه “من خلال دراسة أرقام للمرافق العامة التابعة لوزارة الأشغال العامة والنقل، تبين أن عملية التفعيل التي تحدث عنها، هي جدوى اقتصادية ومالية كبيرة للبنان، وهي في الوقت نفسه ركيزة أساسية من ركائز تعزيز مكانة الدولة اللبنانية”، مؤكدًا أنه “ماض في عملية تفعيل المرافق التابعة لهذه الوزارة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *