أخبار دوليةفلسطينيات

رسالة تضامن “إسرائيلية” من بينيت إلى ولي عهد أبو ظبي

منذ اللحظة الأولى لعملية “إعصار اليمن” ورسائل التضامن “الإسرائيلية” مع الإمارات لم تهدأ، وجديدها الرسالة التي بعثها رئيس وزراء العدو نفتالي بينيت إلى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، معبّرًا فيها عن إدانته الشديدة للهجمات التي استهدفت منشآت في أبو ظبي.

ودان بينيت بشدة ما أسماها “الهجمات الإرهابية” في أبو ظبي التي نفذتها حركة “أنصار الله” “المدعومة من إيران”، مضيفًا: “إن “إسرائيل” تقف إلى جانب الإمارات، وعلى العالم أن يعارض الإرهاب”، على حد زعمه.

وتابع بينيت “بالنيابة عن الحكومة و”إسرائيل”، أرسل تعازيّ في أعقاب الهجوم الإرهابي في أبو ظبي، الذي أودى بحياة ثلاثة أشخاص وجرح ستة آخرين” حسب تعبيره، مشيرًا إلى “أنَّ “إسرائيل” ملتزمة معهم بالعمل في الكفاح المستمر ضد “المتطرفين” في الشرق الأوسط، وستواصل الاتحاد معهم للعمل سويًا ضد أعدائهم المشتركين” على حد وصفه.

وأضاف بينيت في رسالته: “نحن مستعدّون لنقدم لكم مساعدة استخباراتية وأمنية، لحماية مواطني الإمارات من “اعتداءات” مماثلة، ووجهت أجهزة الأمن “الإسرائيلية” لتزويد نظيراتها في الإمارات بأي مساعدة مطلوبة، إذا كنتم مهتمين””، وخلُص إلى القول “أرجو منكم إرسال تعازينا لأسر الضحايا الأبرياء، نتمنى للجرحى الشفاء العاجل”.

من جانبه، اتصل رئيس الكيان “الإسرائيلي” إسحاق هرتسوغ، بولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وأدان العملية التي نفذتها حركة “أنصار الله”، وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “أن هرتسوغ أعرب عن دعمه الكامل للإمارات وخطواتها للحفاظ على أمنها”.

من جهته، أصدر وزير الخارجية يائير لابيد تصريحًا بالعربية قال فيه: “إسرائيل تقف إلى جانب الإمارات، نحن ندعو المجتمع الدولي إلى إدانة الهجمات واتخاذ إجراءات فورية كي لا يُسمح لإيران وعملائها بالحصول على وسائل من أجل تقويض الأمن الإقليمي واستهداف الأبرياء”، على حدّ قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *