اهم الاخبارفلسطينياتواحات إيمانية

اعتداءات الاحتلال على الأقصى متواصلة

اقتحت قوات خاصة من جيش الاحتلال فجر اليوم ‫المسجد الأقصى حيث حاصرت المصلّى القبلي وقبة الصخرة وعملت على إخلاء المصلّين من ساحاته لإدخال قطعان المستوطنين، وفق ما أعلن خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري.

وانتشرت شرطة الاحتلال في ساحات المسجد الأقصى، وحاصرت المصلين في مصليات المسجد بعد إغلاقها، ومنعتهم من الحضور في منطقتي المصلى القبلي وقبة الصخرة، وشرعت بإبعاد المصلين والمعتكفين عن مسار اقتحامات المستوطنين، وكذلك قامت الاعتداء على النساء وطردهن من صحن قبة الصخرة.

شرطة الاحتلال وفّرت الحراسة للمستوطنين الذين اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة على شكل مجموعات متتالية، ونفّذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم، وتلقّوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وقاموا بتأدية شعائر تلمودية بالجهة الشرقية وقبالة قبة الصخرة.

كذلك حاصرت قوات الاحتلال الشبان داخل المصلى القبلي في المسجد الأقصى وأطلقت الرصاص المعدني وقنابل الغاز صوبهم.

وأُصيب عدد كبير بحالات اختناق داخل المصلى القبلي الذي يحاصر فيه الاحتلال الشبان، كما أُصيب مُسنّ برصاصة معدنية جراء قمع قوات الاحتلال للمصلين داخل المسجد الأقصى.

وعمدت قوات الاحتلال إلى قمع المصلين والاعتداء عليهم وتفريغ المسجد الأقصى من الطواقم الصحفية.

هذا واعتدى جنود الاحتلال على الصحفيين وقاموا بطردهم خارج ساحات ‫المسجد الأقصى.

الرباط في الأقصى يحميه من مخططات الاحتلال

بالموازاة، قال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني إن الرباط والاعتكاف في المسجد الأقصى هو ما يفرض المعادلة ويحميه من مخططات الاحتلال، مشيرًا الى أن الاحتلال يحاول تفريغ المسجد الأقصى من المرابطين.

وأضاف “سياسة الاحتلال تهدف لفرض التقسيم بقوة السلاح، والمستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى خائفين مرتبكين بفعل صمود المرابطين”، وأكد أن “الرباط في المسجد الأقصى رسالة للعالم بأن المسجد خط أحمر ولن يكون إلًا إسلاميًا”.

وشدّد على أن “المسجد الأقصى لا يقبل القسمة ولا الشراكة مع غير المسلمين”.

وواصلت شرطة الاحتلال التضييق على أبناء الشعب الفلسطيني، ونصبت الحواجز داخل القدس القديمة وعند الطرقات المؤدية إلى أبواب الأقصى، ومنعت الكثير من المواطنين، خاصة الشباب من الدخول للأقصى لأداء صلاة الفجر.

وكانت ما تسمى “منظمات الهيكل” قد دعت إلى تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى لمناسبة عيد الفصح العبري، الذي بدأ صباح الجمعة الماضي وينتهي اليوم الخميس.

هنية: سنهزم سياسة الاقتحام

ومتابعة للأوضاع في الأقصى، توجّه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في تصريحات عاجلة الى المحتلّ قائلًا “إذا كنت تعتقد أن الاقتحام للأقصى سيغير الطابع الإسلامي للمسجد فأنت واهم”، مؤكدًا أن “ما يقوم به المستوطنون في الأقصى سيدفع بكل الأبعاد الاستراتيجية للصراع للواجهة والحقائق الثابتة”.

وأردف “ما يتم في الأقصى من عربدة سيُقصّر من عمر المحتل وسيندحر عن أرض فلسطين.. شعبنا والمرابطون والمرابطات في الأقصى يمثلون خط الدفاع الأول الذي سيظل ثابتًا متقدمًا”.

وشدّد هنية أنه “كما ألحقنا الهزيمة بما يسمّى مسيرة الأعلام سنهزم سياسة الاقتحام وما زلنا في بداية المعركة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *