اهم الاخبارواحات إيمانية

الاحتلال يمنع رفع آذان العشاء بالأقصى ودعوات لأهالي الداخل لحمايته

انطلقت دعوات فلسطينية لأهالي الداخل المحتل بضرورة الحشد والزحف نحو المسجد الأقصى المبارك يوم الخميس المقبل، لحمايته من التهويد ومخططات الجماعات الاستيطانية الاحتفال بداخله.

وأهابت الهيئة الوطنية لدعم واسناد الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل، بجماهير الأراضي المحتلة عام 48، وكل من يستطيع الوصول للقدس، بالحشد والزحف يوم الخميس القادم لساحات المسجد الأقصى لحمايته من إجرام الاحتلال ومنعهم من دخوله وتدنيسه.

في غضون ذلك منعت قوات الاحتلال مساء اليوم الثلاثاء رفع أذان العشاء من مآذن المسجد الأقصى المبارك.

وذكرت مصادر مقدسية أنَّ قوات الاحتلال منعت رفع الآذان عبر المآذن بحجة عدم التشويش على المسؤولين الإسرائيليين الذين يشاركون في احتفال تهويدي في ساحة البراق.

وأعلنت سلطات الاحتلال مساء اليوم الثلاثاء السماح للمستوطنين باستئناف اقتحام المسجد الأقصى بدءًا من يوم الخميس.

وتزامن ذلك مع دعوات أطلقتها جماعات استيطانية لأنصارها بالمشاركة في اقتحام الأقصى وتدنيسه والاحتفال بما يسمى “عيد الاستقلال” من الساعة 7:00 صباحًا يوم الخميس.

ودعا المستوطنون لاقتحام واسع للمسجد الأقصى ورفع علم الاحتلال وغناء “نشيدهم” الوطني داخل باحاته، في الخامس من شهر أيار/ مايو الجاري.

وأثار رفع علم فلسطين في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان استياءً كبيراً لدى المستوطنين، خاصة العلم الذي بقي لعدة أيام على قبة الصخرة المشرفة.

يُشار إلى أنَّ الفلسطينيين المرابطين والمعتكفين في المسجد الأقصى في شهر رمضان أفشلوا مخطط جماعات “الهيكل” في إدخال قرابين عيد “الفصح” العبري إليه وذبحها ونثر دمها في باحاته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *