اهم الاخبارقضايا وآراء

العقوبات الأمريكية على روسيا: هيمنة الدولار إلى زوال

توقف الكاتب الأمريكي فريد زكريا في مقالةٍ نُشرت بصحيفة “واشنطن بوست” عند العقوبات الاقتصادية غير المسبوقة التي فرضتها الولايات المتحدة على روسيا، معتبرًا أنَّها تثير مخاوف حول العالم من أن تستخدم واشنطن قوتها المالية كسلاح، منبّهًا الى أنَّ ذلك قد يؤدي مع مرور الوقت إلى تراجع هيمنة الدولار.

وقال الكاتب إنّه سمع كلامًا في هذا السياق من ثلاثة مصادر موثوقة، أولها مصدر في الهند اطلعه على حديث جرى على اعلى المستويات في الحكومة الهندية حيث تمّ بحث كيفية منع تعرض الهند في المستقبل لحملة ضغوط اقتصادية أميركية كتلك التي تتعرض لها روسيا.

أما المصدر الثاني، فلفت إلى أنَّه من بروكسل، حيث كشف أنّه جرى تكليف المفوضية الأوروبية بإيجاد سبل لتقليص دور الدولار في استيراد مصادر الطاقة، حتى في الوقت الذي تتعاون فيه المفوضية الأوروبية مع واشنطن بحملة العقوبات على موسكو.

وبالنسبة للمصدر الثالث، فأشار الكاتب إلى أنَّه آسيوي مراقب للأوضاع في الصين، حيث نقل عن الأخير أنّ الإغلاقات المشدَّدة في مدينة شنغهاي ربما تأتي في سياق تجربة تقوم بها الصين تحاكي سيناريو التعرض لعقوبات اقتصادية أميركية.

كما تحدّث عن جدالٍ يجري حول العالم عمّا إذا كانت هيمنة الدولار على النظام المالي العالمي تتراجع، مبيّنًا أنَّه بات من الواضح أنَّ قوى معادية للولايات المتحدة مثل الصين وروسيا وكذلك دول صديقة مثل الهند والبرازيل تسعى جاهدة إلى تحصين نفسها من التعرض لحملات ضغط اقتصادية مستقبلية قد تُقدم عليها واشنطن.

كما لفت الكاتب إلى أنَّ نسبة احتياطي النقد الأجنبي بعملة الدولار تراجعت من 72% إلى 59% خلال الأعوام العشرين الماضية.

ورأى أنَّ على الرئيس الأميركي جو بايدن أن يلقي كلمة يشرح فيها العقوبات على روسيا ويؤكد فيها أنَّ الولايات المتحدة لن تلجأ إلى مثل هذه الإجراءات في المستقبل إلّا في حال حصول انتهاكات فاضحة للقانون الدولي على غرار ما فعلت موسكو، بحسب توصيف الكاتب.

وخلص الكاتب الى ضرورة أن يمنع بايدن من تآكل موقع أمريكا في القوة العالمية المالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *