اهم الاخبارفلسطينيات

تفاصيل الكمين المحكم في جنين.. قوات “الدفدوفان” في حقل من نار

أكّدت “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي”، أنّ اقتحام قوات الاحتلال لجنين بهدف اعتقال أحد مقاتلي كتيبة جنين المجاهد محمود الدبعي، محاولة لاستعراض القوة، وحرف أنظار العالم عن الجريمة الصهيونية التي ارتكبها العدو قبل يومين في مخيم جنين بحق الإعلامية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة.

وقالت السرايا في بيان، اليوم الجمعة، “لقد أمطر مجاهدونا القوات المتوغلة عند منطقة الهدف غرب مخيم جنين صباح اليوم بوابل كثيف من النيران، ضمن سلسلة كمائن استطعنا -بعون الله- عبرها إيقاع قوات “الدفدوفان” في حقل من نار لم يشهدها سابقاً، أدّت إلى مقتل ضابط وإصابة عدد آخر بشكل مؤكد”.

وأضافت “أمام البسالة التي أبداها مجاهدونا في الميدان ذهب العدو تجاه المدنيين من البداية، كعادته لإحراز وصناعة نصر وهمي يعود به، تحسباً للفشل المسبق الذي مُني به خلال الأيام والأشهر الماضية في عملياته في مدينة جنين، لكننا -بفضل الله- أعدناه حاملاً جنوده مجندلين بالدماء”.

وختمت “نجدد التزامنا في سرايا القدس بالدفاع عن أرضنا ومقدساتنا، ووقوف مجاهدينا سداً منيعاً في وجه القوات المعادية، وسنحمي أبناء شعبنا مهما كلفنا ذلك من ثمن”.

إلى ذلك، أكدت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، أنّ مقتل أحد كبار الضباط في قوة العمليات الارهابية الخاصة في جيش العدو دليل على فعالية وحيوية المقاومة.

وقالت الحركة في بيان، اليوم الجمعة، أنّ مقتل الضابط اعتراف بخيبة جيش العدو وفشله، مشيرًة إلى أنّه لم يتمكّن من اعتقال الأخ المجاهد محمود الدبعي إلاّ بعد أن فرغت ذخيرته حيث قاوم العدو واشتبك معه لنحو خمس ساعات متواصلة أذاق العدو الويل وأثخن في صفوف جنوده وضباطه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *