اهم الاخبارفلسطينياتواحات إيمانية

“أوقاف القدس” تحذر من اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى

حذرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة من دعوات الجماعات الصهيونية المتطرفة، لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى المبارك، يومي الأحد والإثنين، فيما يسمى بـ “عيد نزول التوراة”، حيث دعت جماعات “الهيكل” المتطرفة إلى اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى.

وتركز الجماعات المتطرفة في هذا العيد على الاحتفال والزينة، وتعزيز “السجود الملحمي” في باحات المسجد الأقصى، وأداء طقوس تلمودية علنية جماعية.

وقالت دائرة الأوقاف في بيان إن 154 مستوطنًا اقتحموا خلال الفترة الصباحية المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا خلال الاقتحام شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحاته.

وواصلت شرطة الاحتلال تشديد إجراءاتها بحق الفلسطينيين الوافدين من القدس والداخل المحتل للمسجد الأقصى، واحتجزت بعض الهويات عند بواباته الخارجية.

وفي المقابل، دعت حركات شبابية ومبادرات مقدسية إلى الحشد في صلاة غد الجمعة بالمسجد الأقصى، للتأكيد على عروبته وإسلاميته.

ويعتبر “عيد نزول التوراة” من أعياد الحج الثلاثة عند اليهود، فهو يرتبط بأيام الهيكل المزعوم بحسب نصوص التوراة المكتوبة، لذلك يربطه اليهود بالمسجد الأقصى بشكل مباشر.

ويتعرض المسجد الأقصى بشكل شبه يومي لعمليات اقتحام من قبل الجماعات المتطرفة وغلاة المستوطنين من بينهم أعضاء كنيست ووزراء في حكومة الاحتلال في محاولة لفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *