أخبار محليةالمكتبة الثقافيةانشطة ومواقفاهم الاخبار

الشيخ شعبان: الاستنسابية في التحقيقات والاستدعاءات والتوظيف السياسي المريب، جريمة أكبر

طالب الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان في الذكرى السنوية الثانية لكارثة 4 آب، القضاء اللبناني بالابتعاد عن التجاذبات السياسية وعدم الخضوع للإملاءات الداخلية والخارجية، على طريق تحقيق العدالة للشهداء والجرحى الذين سقطوا إبّان الانفجار الكبير في مرفأ بيروت صيف العام 2020، ليصار إلى تحقيقات موضوعية تقنية شفافة ونزيهة في ظلّ قوس العدالة، فبالعدل ثبات الأشياء وبالجور زوالها، والعدالة العرجاء تحمل في طيّاتها الكثير من الإجحاف بحق الضحايا.

وأضاف فضيلته في بيان صدر عنه “إنّ تطبيق القوانين بشكل سليم وبمساواة بين جميع الناس هو المدماك الأساس في بناء أي دولة، أما الاستنسابية في التحقيقات والاستدعاءات والتوظيف السياسي المريب، فهو الجريمة الأكبر بحق المظلومين وبحق أهاليهم الذين يتعرّضون بشكل مخيف للاستغلال الإعلامي المغرض لغايات ستتضح عاجلاً أم آجلاً، فلا بدّ يوماً أن تنكشف أسرار هذا الانفجار لمعرفة من قتل أبناءهم ودمّر جزءاً غالياً من العاصمة الغالية بيروت، لينال عقابه العادل” لافتاً إلى أنّه وفي حال ثبت ضلوع الكيان الصهيوني بالفاجعة، فالحقيقة التي لا بدّ منها هي الرّد المناسب على العدوّ بما يتناسب مع حجم العدوان، ثأراً لدماء الشهداء وآلام الجرحى وذويهم”.

وختم فضيلته” كل العزاء لذوي الضحايا الذين ينتمون في الحقيقة إلى مختلف مكونات لبنان، سائلين الله سبحانه الرحمة للشهداء والشفاء القريب لمن لا يزالون يقاسون الآلام جراء المصاب الكبير “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *