اهم الاخبارفلسطينيات

الانقسام يضرب مجتمع الصهاينة

قبل أيام على التاسع من آب أو ما يُسمّى عند الصهاينة “ذكرى خراب الهيكل الثاني” نشرت حركة “بانيما” “مقياس الكراهية والاستقطاب” الذي يرسم خريطة الانقسامات والكراهية بين الاسرائيليين.

وتبين من المقياس، من بين جملة أمور، ان 51% من الجمهور يكره أعضاء الكنيست، إضافة الى ذلك، 34% من الجمهور يكره الصحفيين، 34% يكرهون القضاة، 20% يكرهون رؤساء البلديات والسلطات المحلية و17% يكرهون عناصر الشرطة.

ووفقا لـ “مقياس الكراهية” المذكور، 62% من الإسرائيليين يعتقدون بأنَّ “وسائل الاعلام ساهمت كثيرًا بالكراهية والاستقطاب”، 31% يعتقدون بأنَّ شبكات التواصل الاجتماعي هي من أكبر المساهمين بذلك، و24% يرون بالمؤسسة القضائية وفرض القانون الجهة التي تساهم أكثر في تعميق التباعد والكراهية.

ووفقًا لما نشرته صحيفة “إسرائيل هيوم” نقلا عن “مقياس الكراهية”، فإنَّ المجتمع الإسرائيلي أيضا ميال إلى كراهية الأقليات: 40% من الإسرائيليين يميلون الى كراهية العرب، 20% الحريديم، 17% المستوطنين.

كما أشار المقياس إلى أنَّ 64% يعتقدون أنَّه حتى اليوم لا يزال هناك انشقاق بين الشرقيين والاشكناز، و33% من الإسرائيليين يميلون إلى كراهية اليهود من الاتحاد السوفييتي، 30% يميلون إلى كراهية اليهود الشرقيين، و26% يميلون إلى كراهية اليهود الاشكناز و11% يميلون إلى كراهية يهود اثيوبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *