أخبار محلية

موسى ” العلاقة بين حماس والجهاد عمّد بدماء الشهداء عبر سنوات طويلة

رأى مسؤول العلاقات الفلسطينية لحركة” الجهاد الإسلامي” في لبنان ابو سامر موسى في تصريح، ان “العدو الإسرائيلي حاول بعد معركة إستمرت لثلاثة أيام إحداث شق بين فصائل المقاومة بعامة وبين الجهاد وحماس بخاصة، لكن الرد كان واضحاً من قيادة الجهاد في كل الساحات ومنها لبنان، حيث ان العلاقة عمدت بدماء الشهداء والمجاهدين عبر سنوات طويلة من الجهاد والمقاومةًً”.

وأشار موسى الى ان “الكيان الصهيوني لن يفلح بالوصول الى هدفه، وان اللقاء بين الجهاد وحماس كان رداً واضحاً ان مشروع الكيان الصهيوني فاشل ولن يستطيع تحقيق مبتغاه، لأن الحركتين خرجتا من مشكاةٍ واحدة وتعملان لهدف واحد وهو تحرير كل فلسطين”.

وتطرق موسى الى وضع الأسير خليل عواودة فأكد ان “وضعه الصحي خطير ويعاني من تدهور حاد وسريع في كل وظائف جسده وهذا ما يؤكده الأطباء وزوجته التي سبق وزارته”، مشيراً الى ان “العدو يعلم ان حياة الأسير عواودة تعني للجهاد النكث بالتعهدات التي قطعها للجانب المصري” . وقال: “هذا يحتم علينا الاستعداد للبدء بجولة قتال جديدة لأن وقف إطلاق النار الذي حصل بوساطة مصرية شرطها الأساس الإفراج عن عواودة والشيخ بسام السعدي”، لافتاً الى إتصالات مكثفة مع مصر للإيفاء بتعهداتها التي قطعتها للحركة وإنهاء إحتجاز الأسير عواودة والسعدي رغم المماطلة الصهيونية”، محملاً الإحتلال “المسؤولية الكاملة عن حياته “، موضحاً ان “معركة سيف القدس جاءت للدفاع عن حي الشيخ جراح والقدس وغزة والضفة وربط الساحات”، وأكد انه من “غير المسموح الإستفراد في اي فصيل او منطقة على امتداد فلسطين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *