الموسوعة العسكرية

استشهاد فلسطيني وإصابة العشرات بمواجهات عنيفة في نابلس

تتصاعد وتيرة الاشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث استشهد شاب فلسطيني وأصيب نحو 70 آخرين فجر اليوم الخميس خلال مواجهات عنيفة في المنطقة الشرقية لمدينة نابلس بالضفة الغربية.

وأعلنت مصادر طبية في مستشفى رفيديا في مدينة نابلس استشهاد الشاب وسيم نصر خليفة 18 عامًا متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال في نابلس.

وأكدت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالضفة الغربية، أن هناك 4 إصابات خطيرة.

كما قالت تقارير فلسطينية إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال مدعومة بعشرات الجرافات اقتحمت المنطقة الشرقية في نابلس، في ساعة متأخرة من يوم الأربعاء، بهدف تأمين اقتحام المستوطنين لقبر يوسف.

وأكدت أنه على إثر عملية الاقتحام وقعت اشتباكات بين فلسطينيين وجنود الاحتلال في أكثر من منطقة شرق نابلس.

“سرايا القدس”

من جهتها، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن استهداف قوات الاحتلال وآليات عسكرية بوابل من الرصاص.

“حماس”

بدوره، حيّا المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم صمود رجال المقاومة الأبطال في نابلس الثائرة في وجه العدو، الذين يتصدون بكل قوة وبسالة لجيش الاحتلال الصهيوني وقوّاته الخاصة، ويفرضون بسلاحهم ورصاصهم قواعد اشتباك جديدة عليه.

وأضاف برهوم في تصريح صحفي أنَّ “دماء الشهيد إبراهيم النابلسي ورفاقه لم تذهب هدراً، وقد أثبت رجال نابلس الأبطال أنهم على عهد الشهداء باقون، وأنهم ماضون في مواصلة مشوار الجهاد والمقاومة دفاعًا عن شعبهم وأرضه ومقدساته”.

وأكد برهوم أن “اعتداءات الاحتلال المتصاعدة في الضفة المحتلة لن توهن عزيمة شعبنا ورجال المقاومة الشجعان بل ستزيدهم إصراراً على التصدي للعدوان ومواجهة المحتل، واستنزافه ورفع تكلفته بكلّ الأدوات والوسائل”.

ودعا جماهير الشعب الفلسطيني في كل مدن وقرى الضفة الغربية والمقاومين البواسل إلى مواصلة مقاومتهم وصمودهم، وإسناد الحالة الثورية المتصاعدة في نابلس البطولة، كما دعا الجماهير إلى توسيع مساحة الاشتباك مع المحتل واستهداف جنوده ومستوطنيه في كلّ المواقع، وإن تصعيد الفعل المقاوم سيجعل كل مدن الضفة الغربية محرمة على الاحتلال كما غزّة بفعل المقاومة الباسلة ورجالها الأبطال.

“الجهاد الاسلامي”

من جانبه، قال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، طارق عز الدين، إن المقاومة ستبقى عنوان المرحلة ولن تخطئ بوصلتنا عن الهدف المنشود وعيوننا شاخصة نحو القدس.

وأكد أن سرايا القدس تخوض مواجهات واشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال التي اعتادت على العربدة واستباحة الدم الفلسطيني، مؤكدًا وقوف حركة الجهاد الإسلامي مع كل المقاومين الذين يدافعون عن وطنهم ومدينتهم أمام تغول الاحتلال وقطعان المستوطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *