اهم الاخبار

اليمن: المشاط يدعو إلى الجهوزية الكاملة ويحمل العدوان مسؤولية تعطيل عملية السلام

أقرّ المجلس السياسي الأعلى في اليمن برئاسة المشير مهدي المشاط الخطوط العريضة والنقاط الأساسية بشأن المرحلة القادمة التي يفرضها سلوك العدوان ومرتزقته بعد إنتهاء فترة الهدنة، مضيفًا أنه سيقوم باتخاذ اللازم لما من شأنه الحفاظ على المصلحة الوطنية العليا وتضحيات الشعب اليمني، مؤكدًا أنه لن يسمح بأن تتحول الهدنة إلى غاية كونها كانت مجرد وسيلة للوصول لاتفاق نهائي.

وأكد المجلس، أنه يدرس مختلف الخيارات للتعاطي مع المرحلة الجديدة، واستهجن تلكؤ الأمم المتحدة وطرحها لورقة لا ترقى لمطالب الشعب اليمني ولا تؤسس لعملية السلام، مؤكدًا على أن الشعب اليمني لن تنطلي عليه الوعود الكاذبة وباستطاعته انتزاع حقوقه من عائدات ثروته النفطية والغازية التي يتم نهبها من قبل العدوان ومرتزقته.

ودعا المجلس الجميع إلى اليقظة والجهوزية الكاملة للتعامل مع أي موقف نتيجة الإعاقات التي يقوم بها تحالف العدوان الذي يتحمل مسئولية تعطيل عملية السلام ورفضه للحقوق المشروعة لأبناء الشعب اليمني الصامد في وجه كل المؤامرات.

وفي السياق، أكد وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر العاطفي أن أراضي الجمهورية اليمنية ومياهها وبحارها وثرواتها هي أساس السيادة اليمنية والقوات المسلحة ملتزمة بحمايتها.

وقال العاطفي إنه يجب أن يستوعب الجميع انه لا تفريط بالسيادة طالما ظلت شراييننا تتدفق بالدماء وقلوبنا تنبض بالولاء والانتماء لليمن.

وشدد على أننا اليوم أمام منعطف تاريخي عظيم وقد سخرنا أنفسنا وإمكانياتنا لنكون في مقدمة مواكب المواجهة والمقارعة للمشروع الصهيوني الاستكباري في المنطقة.

وأضاف أنه لن نألوا جهداً في امتلاك القدرات والإمكانيات والموارد والأساليب التي توفر لنا والسير بثقة في هذه المواكب المباركة.

في غضون ذلك، أكد رئيس الوفد الوطني محمد عبد السلام أنه “لا صحة لما أوردته بعض الوسائل الإعلامية المغرضة عن اتفاق على تمديد الهدنه، وسبق ووضحنا بالأمس موقفنا ومطالب شعبنا اليمني في بيان صادر عن الوفد الوطني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *