الموسوعة العسكريةعلوم وتكنولوجيا

إيران: إنشاء محطة كارون للطاقة النووية.. فصل جديد في القدرة الصناعية والتكنولوجية للبلاد

تعمل الجمهورية الإسلامية في إيران على تطوير محطات الطاقة النووية من خلال الاستفادة القصوى من الطاقة المحلية في إطار الوثيقة الاستراتيجية الشاملة مما سيوفر قدرة صناعية وتكنولوجية جديدة للبلاد.

وأوضح رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي في مقابلة مع الصحفيين، في حفل إنشاء محطة “كارون” للطاقة الذرية في دارخوين، أنّ عملية إنشاء المرحلة الأولى من محطة الطاقة النووية في محافظة خوزستان بدأت من خلال الاستفادة القصوى من الطاقة المحليّة في إطار الوثيقة الاستراتيجية الشاملة التي تتضمن تطوير محطة الطاقة النووية أحد أهدافها، لافتًا إلى أنّ إنشاء هذه المرحلة بقيت متوقفة منذ سنوات عديدة بسبب عدم التزام الأجانب بتعهداتهم.

واعتبر هذا المشروع بجنوب غرب البلاد خاصة في محافظة خوزستان أنّه مهم وضروري، وقال: إنّ دراسات تنفيذ هذا المشروع كانت تجري منذ فترة طويلة وتشمل هذه المرحلة إعداد الموقع لإنشاء المبنى الرئيسي له.

وتابع إسلامي: “نأمل في الخطوة الأولى لبناء محطات الطاقة الصغيرة، أن نتمكن من بناء محطة دارخوين للطاقة الذرية بقدرة 300 ميغاواط، من أجل فتح فصل جديد في القدرة الصناعية والتكنولوجية للبلاد، لنتمكن لاحقًا من توسيع هذه التكنولوجيا على المستوى العام”.

وأضاف “بناء هذه المحطة يجسّد قدرة التكنولوجيا في مجال محطة الطاقة النووية، ومن هذا المنطلق سيتم تعزيز صناعة البلاد، وسيتم توسيعها على الصعيد الوطني”.

وبدأت عملية إنشاء محطة كهرباء “كارون” بقدرة 300 ميغاواط بحضور المهندس محمد إسلامي ومساعديه وجمع من كبار مدراء الصناعة الذرية في البلاد، صباح اليوم السبت، 3 كانون الأول/ ديسمبر، في مدينة دارخوين بمحافظة خوزستان.

محطات توليد الطاقة بالمياه الخفيفة

وسيتم بناء محطة “كارون” للطاقة النووية من نوع المياه الخفيفة المضغوطة (PWR) بطاقة 300 ميغاوات من الكهرباء على أرض تبلغ مساحتها حوالي 50 هكتارًا قرب نهر كارون بالقرب من مدينة دارخوين بمحافظة خوزستان.

ويُشار الى أنّ محطات توليد الطاقة بالمياه الخفيفة المضغوطة هي أكثر محطات الطاقة النووية شيوعًا في العالم، والتي تستخدم الماء الخفيف كمبرد ومثبط، ووقود هذا النوع من المفاعلات هو أكسيد اليورانيوم بتخصيب يبلغ حوالي 4%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *