اهم الاخبارعلوم وتكنولوجيا

الخارجية الروسية تحذّر: الهجمات الإلكترونية على روسيا ارتفعت 80 بالمئة عام 2022

حذّرت وزارة الخارجية الروسية من عواقب إمداد “الناتو” أوكرانيا بالأسلحة الرقمية، مشيرة إلى ارتفاع نسبة الهجمات الإلكترونية على روسيا منذ بدء العملية العسكرية على أوكرانيا.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف في تصريح اليوم الأربعاء: “إن “الناتو” من خلال أوكرانيا يوزّع أسلحة رقمية بشكل لا يمكن السيطرة عليه وهو أمر محفوف بعواقب يصعب التنبؤ بها على العالم بأسره”.

وأضاف: “من الضروري أن نفهم بوضوح أن التهديدات التي تشكلها أوكرانيا في مجال المعلومات ذات طبيعة عالمية”.

كما أشار سيرومولوتوف إلى أنّه “في الواقع يقوم “الناتو” الآن بتوزيع للأسلحة الرقمية بدون مراقبة عبر هذا البلد (أوكرانيا)”، محذرًا من أنّ “هذا التصرف محفوف بعواقب لا يمكن التنبؤ بها لجميع أعضاء المجتمع الدولي”، مضيفًا أنّه “إذا كانت روسيا اليوم هي الهدف فغدًا أي دولة أخرى معارضة لواشنطن يمكن أن تكون في مكاننا”.

وتابع سيرامولوتوف: “تواجه بلادنا عدوانًا خارجيًا غير مسبوق في مجال المعلومات على خلفية العملية العسكرية الخاصة”، مشيرًا إلى أن عدد الهجمات الإلكترونية على روسيا ارتفع منذ العام 2022 بنسبة 80 في المئة.

وأردف قائلًا: “علاوة على ذلك، إذا كان الهدف الرئيسي للمهاجمين في العام الماضي هو المؤسسات المالية، فقد تلقى القطاع العام هذا العام الضربة الرئيسية، بما في ذلك مرافق البنية التحتية للمعلومات الحيوية والمؤسسات ذات الأهمية الاجتماعية”.

وكانت وكالة “روسيا اليوم” نقلت في وقت سابق عن دبلوماسي روسي قوله: “إنّ عدد الهجمات الإلكترونية ضد المراكز المعلوماتية الروسية زاد بعد بدء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا”، مشيرًا إلى أن هذه الهجمات مصدرها بشكل رئيسي من بلدان أميركا الشمالية والاتحاد الأوروبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *