المكتبة الثقافية

الهيئة التنظيمية لأسرى فلسطين تُقرر إغلاق سجن النقب

في سياق الإجراءات القمعية التي اتخذتها سلطات السجون “الإسرائيلية” في الآونة الأخيرة عقب عودة بنيامين نتنياهو الى رئاسة الحكومة، أعلنت الهيئة التنظيمية للأسرى في فلسطين اليوم الاثنين إغلاق سجن النقب وتعليق كافة مناحي الحياة فيه، مهددة بعدم عودة الحياة إلى طبيعتها إلا بعودة كافة الأسرى الذين تم نقلهم من السجن مؤخرًا.

ويأتي قرار الهيئة التنظيمية بعد ساعات قليلة من إقدام إدارة سجون الاحتلال “الإسرائيلي” في سجن “مجدو” بنقل 70 أسيرًا يقبعون في قسم 8، حيث نقلت 40 أسيرًا.

وفي السياق، أعلنت الهيئة القيادية لأسرى الجهاد الإسلامي عن تنفيذ خطوات احتجاجية في سجون “إيشل”، “رامون”، “النقب” و”مجدو” ردًا على قمع الأسرى والكادر التنظيمي في سجن “مجدو”.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني أنّ “إدارة سجن “مجدو” نقلت أمس الأحد 40 أسيرًا، ومن المتوقع اليوم أن يتم نقل 30 أسيرًا آخرين”.

‏ولفت نادي الأسير إلى أنّ عملية النقل هذه تأتي بعد نحو أسبوع من عملية نقل، جرت بحقّ 80 أسيرًا من سجن “هداريم” إلى سجن “نفحة”، وخلالها نفّذت قوات خاصة “إسرائيلية” عمليات تفتيش وتخريب واسعة لمقتنيات الأسرى.

الجدير ذكره أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال بلغ حتّى نهاية العام الماضي 2022، حوالى 4700 أسير وأسيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *