أخبار دوليةالمكتبة الثقافية

المغرب يرفض المساس بالوضع التاريخي والقانوني للقدس الشريف

وأشار خلال كلمته الافتتاحية لفعاليات “اليوبيل الفضي” لوكالة “بيت مال ​القدس​ الشريف” بالصخيرات، إلى أن “المغرب بات يتحمل منذ 2011 مائة بالمائة من ميزانية وكالة بيت مال القدس الشريف في صنف تبرعات الدول، وسبعين بالمائة في صنف تبرعات الأفراد والمؤسسات”، موضحا أن “وكالة بيت مال القدس الشريف صرفت أكثر من 65 مليون دولار طيلة عملها المتواصل لأكثر من 65 سنة، ما مكنها من تنفيذ ما يزيد عن 200 مشروع في جميع فئات المجتمع المقدسي، توزعت على قطاعات الإعمار وحيازة ​العقارات​ والصحة والتعليم والفلاحة والإعلام والشباب والطفولة والتنمية البشرية”.

وذكر أن “وكالة بيت مال القدس الشريف حظيت-وما زالت تحظى-بدعم كبير وإشادة واسعة في كل القمم العربية والإسلامية، لعل آخرها القمة العربية المنعقدة بالجزائر في 2022، وكذا في كل الاجتماعات الوزارية على المستويين العربي والإسلامي”. واكد أن “الوكالة تعمل لصالح القدس كما أرادها الملك محمد السادس حفاظا على المدينة المقدسة بوصفها أرضا للسلام والتعايش والأمن والاستقرار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *