فلسطينيات

اعتداءات واعتقالات لجيش العدو في الضفة وكتيبة نابلس ترد

شنت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء، حملة مداهمات واسعة في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن اعتقال عدد من الفلسطينيين وتخللها مواجهات واشتباكات دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية أن قوات الاحتلال ️اقتحمت حي خلة العامود بنابلس، وداهمت منزل عائلة الأسير المحرر محمد صبحي طبنجة، وطالبت عائلته بتسليم نفسه.

واقتحمت قوة أخرى من جيش الاحتلال مخيم بلاطة شرقي نابلس، ودهمت عددًا من المنازل وقامت باعتقال عدد من الشبان، عُرف منهم: علاء الوزير وصدقي الأغبر من مخيم بلاطة بنابلس، وفادي نايف من جفنا شمال رام الله.

وتصدى المقاومون الفلسطينيون لقوات الاحتلال في حي خلة العمود، ومخيم بلاطة، واشتبكوا معها بالأسلحة الرشاشة.

وشددت قوات الاحتلال إجراءاتها العسكرية في محيط بلدة دير شرف وأقامت حواجز أمنية مكثفة، لا سيما الطريق المؤدي إلى محافظتي جنين وطولكرم، وشرعت بتفتيش المركبات الفلسطينية، واعتقلت خلالها 4 فلسطينيين، وهم: المحامي بهاء بشارات من بلدة طمون، ويحيى أبو سالم وصالح الكردي من نابلس، ومعتصم المصري من جنين.

وفي غضون ذلك، واصل المستوطنون الصهاينة اعتداءاتهم على العابرين الفلسطينيين وهاجموا سياراتهم على الطرقات المؤدية إلى بلدة سنجل في شمال رام الله بالحجارة، وألحقوا أضرارًا بعدد منها.

كتيبة نابلس تستهدف قوات الاحتلال بمحيط دوار الاتصالات

وفي سياق الرد على الاعتداءات الصهيونية، أعلنت سرايا القدس- كتيبة نابلس أن مجاهديها تمكنوا فجر اليوم الثلاثاء من استهداف قوات الاحتلال في محيط دوار الاتصالات بصليات كثيفة ومتتالية من الرصاص.

وكانت قد استهدفت كتيبة نابلس أمس الإثنين عدة نقاط في مدينة نابلس المحتلة، ومنها: نقطة جبل جرزيم العسكرية، وقوة لمشاة جيش العدو في ذات المنطقة، ومنطقة رفيديا بصليات كثيفة من الرصاص بشكل مباشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *