قضايا وآراء

اليمن.. حقوق الإنسان تدين جرائم العدوان في الحديدة وصعدة

أدانت وزارة حقوق الإنسان اليمنية بشدة الجريمة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي التجسسي في منطقة الشرجة بمديرية الجراحي في الحديدة أمس الثلاثاء وراح ضحيتها ثلاثة أطفال وعدد من الجرحى.

واستنكرت الوزارة في بيان لها استمرار جرائم القتل والانتهاكات التي يرتكبها النظام السعودي بحق المواطنين في الأراضي الحدودية.

وقال البيان: “لا يكاد يمر يوم دون أن يرتكب جيش النظام السعودي جريمة جديدة بحق اليمنيين العُزّل على الأراضي الحدودية، وكذلك المهاجرين الأفارقة، سواء بالقنص المباشر أو القصف بالأسلحة المتوسطة والثقيلة على المدنيين والأحياء الآهلة بالسكان”.

وندّد البيان بإنكار النظام السعودي ارتكاب تلك المجازر وادعاءاته المثيرة للسخرية والسخط.

وأضاف البيان: “رغم تصاعد حصيلة الضحايا وامتلاء المستشفيات الريفية بالمئات منهم والخروقات المستمرة في الحديدة، وآخرها جريمة أمس الثلاثاء، وفي ظل النداءات المتكررة التي تطلقها الجهات الحكومية والمنظمات المحلية لوقف الإجرام السعودي، يغض العالم أنظاره عن جرائم النظام السعودي، الذي يمعن في ارتكابها بدم بارد، موغلاً في إهلاك الأرواح وسفك الدماء، مطمئنًا إلى غياب العدالة الدولية لإدانته ومساءلته، ومستغلاً حالة الصمت والتخاذل والتواطؤ الأممي والدولي الذي تجاوز في نفاقه وازدواجيته الحدود”.

وجددت وزارة حقوق الإنسان النداء للضمير الإنساني العالمي والمنظمات التي لم يتم شراء مواقفها وإنسانيتها، وأحرار العالم بالتضامن مع مظلومية الشعب اليمني، وما يتعرض له للعام الثامن على التوالي من قصف وحصار وقتل مستمر.

وحمَّلت الوزارة أميركا وبريطانيا مسؤولية تلك الجرائم إزاء منحهما النظام السعودي الغطاء الدولي والدعم والمساندة في استمرار ارتكاب المزيد من الجرائم، مطالبة بتشكيل لجان دولية محايدة للتحقيق في كافة الجرائم، وتقديم مرتكبيها للعدالة الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *