اهم الاخبار

التطبيع تابع.. نتنياهو يجتمع مع الملك عبد الله في عمّان‎‎

أفادت صحيفة “معاريف” العبرية أن رئيس حكومة الاحتلال “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو اجتمع يوم أمس الثلاثاء في عمّان مع الملك عبد الله الثاني، مضيفة أن “هذا هو اللقاء العلني الأول بين الاثنين بعد خمس سنوات، وهذه أيضًا الزيارة السياسية الأولى لنتنياهو إلى الخارج منذ تسلمه منصب رئيس الحكومة”.

وبحسب الصحيفة، سبق الاجتماع لقاء تحضيري جرى في الأردن قبل أسبوعين بين الملك عبد الله ووزير الحرب “الإسرائيلي” يوآف غالانت.

ولفتت الصحيفة الى أنّ الاجتماع ناقش قضايا إقليمية خاصة في ما يتعلق بالتعاون “الإستراتيجي” الأمني والاقتصادي بين الكيان الصهيوني والأردن الذي يساهم في “استقرار المنطقة” وفق زعم الصحيفة، مضيفة أنّ “نتنياهو تعهّد لعبد الله بأن الوضع الراهن في الحرم القدسي الشريف سيستمر”.

وأفيد من القصر الملكي الأردني أن الملك عبد الله “شدّد على أهمية احترام الوضع الراهن التاريخي والقانوني في مسجد الأقصى والحاجة إلى الحفاظ على الهدوء وتوقف أحداث العنف، لتمهيد الطريق نحو أفق سياسي لعملية السلام”، ودعا إلى “وقف أي خطوة قد تزعزع فرص السلام”، حسب قوله.

وشارك في الاجتماع عن الجانب الأردني نائب رئيس الحكومة ووزير الخارجية الأردني أيمن صفدي، ومدير مكتب الملك جعفر حسن ورئيس قسم الاستخبارات العامة اللواء أحمد حسني، فيما شارك في الوفد “الإسرائيلي” رئيس مجلس الأمن القومي تساحي هنغبي، ورئيس الشاباك رونن بار، والسكرتير العسكري اللواء آفي غيل ووزير الشؤون الإستراتيجية رون درمر.

بدوره، موقع “واللا” نقل عن مسؤول “إسرائيلي” رفيع المستوى قوله “إن الاجتماع بين نتنياهو والملك الأردني استمر ساعتين، وهو يعكس العلاقات الجيدة بين أجهزة الأمن “الإسرائيلية” والأردنية”، مضيفًا أن “نتنياهو كرر موقفه الذي شدّد عليه عدة مرات في الأسابيع الأخيرة والذي مفاده أن الحكومة ستحافظ على الوضع الراهن في الأماكن المقدسة في القدس” وفق زعمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *