أخبار محليةانشطة ومواقفاهم الاخبار

مجلس أمناء حركة التوحيد الاسلامي يدعو اللبنانيين جميعا إلى ضرورة وعي المرحلة القادمة وتحصين الساحة الداخلية وذلك حفاظا على سيادة الوطن واستقلاله

حضّ مجلس أمناء حركة التوحيد الاسلامي خلال اجتماعه الدّوري بمقرّ الأمانة العامة في طرابلس اللبنانيين جميعا على ضرورة وعي المرحلة القادمة وتحصين الساحة الداخلية والوقوف صفًّا واحدا لمنع أي اختراق سياسي أو أمني قد يفتعله أعداء الوطن لإيقاع الفتنة الداخلية وزرع الشقاق والخلاف والتنابذ وذلك حفاظا على سيادة الوطن واستقلاله.
ولفت مجلس أمناء الحركة إلى المعالجة الحكيمة التي تجلّت خلال الأزمة السياسية التي أعقبت استقالة الرئيس سعد الحريري من الرياض، وكيفية تصرّف رئيس الجمهورية “المسؤول” العماد ميشال عون ورفضه قبول الاستقالة لحين عودة الحريري الى لبنان والاستماع منه مباشرة للاسباب الموجبة لتلك الاستقالة ، وصولا الى ما حصل لاحقا من تمنّي رئيس الجمهورية على الحريري التريّث وتجاوبه مع هذا التمني لمتابعة المشاورات، ما أنقذ لبنان من محنة ومؤامرة حيكت في ليلة ظلماء وأظهرت مدى تعاطف اللبنانيين جميعا ورفضهم أي تدخل خارجي يضرّ بمصلحتهم ومصلحة الوطن وأوصلته الى برّ الأمان.
وأخيرا أشار مجلس أمناء الحركة إلى أن الاستقلال يقوم على سواعد الرجال، وفي زماننا اليوم ، يقوم على سواعد جيشنا ورجال مقاومتنا الأبطال الذين حموا استقلال لبنان ووحدته ووحدة أرضه وشعبه وقدموا التضحيات الجمة والدماء الزكية ليبقى لبنان وطناً لجميع أبنائه بمختلف طوائفهم ومذاهبهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *